تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

سجل نشاط السوق العقارية المحلية في السعودية انخفاض كبير خلال الأسبوع الماضي بنسبة 29.3 %، مقارنة بارتفاعه خلال الأسبوع الأسبق 6.8%، واستقر إجمالي قيمة صفقات السوق العقارية مع نهاية الأسبوع عند مستوى أدنى من 4.5 مليار ريال.

ويأتي هذا التراجع في السوق العقارية بسبب عودتها إلى أدائها المعتاد، بعد انتهاء أثر تنفيذ عدة صفقات عقارية تجارية خلال الأسبوعين ما قبل الماضيين، حيث وصل إجمالي قيمتها إلى أعلى من 2.4 مليار ريال.

وحسب صحيفة الاقتصادية فإن تركز الانخفاض على مستوى القطاعات الرئيسة للسوق على كل من القطاعين السكني والتجاري، مقابل ارتفاع إجمالي القطاعين الزراعي والصناعي، حيث انخفضت قيمة صفقات السكني للأسبوع الثاني 1.2 %، مقارنة بانخفاضها خلال الأسبوع الأسبق 4.6 %، واستقرت على أثره قيمة الصفقات الأسبوعية للقطاع عند أدنى من 3.1 مليار ريال (69.0 % من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية. كما انخفضت قيمة صفقات القطاع التجاري بنسبة قياسية وصلت إلى 63.6 %، مقارنة بارتفاعها القياسي خلال الأسبوع الأسبق 30.9 %، واستقرت وفقا لتلك التطورات عند مستوى 1.1 مليار ريال (23.8 % من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية).

أما على مستوى أداء بقية المؤشرات الأخرى للسوق العقارية المحلية فقد ارتفع عدد الصفقات العقارية 0.6 %، ليستقر مع نهاية الأسبوع عند مستوى ستة آلاف صفقة عقارية. وبذات الوتيرة ارتفع عدد العقارات المبيعة خلال الأسبوع الماضي 0.9 %، ليستقر مع نهاية الأسبوع الماضي عند أدنى من مستوى 6.2 ألف عقار مبيع، بينما انخفض إجمالي مساحة الصفقات العقارية المنفذة خلال الأسبوع الماضي 2.8 %، واستقر بدوره مع نهاية الأسبوع عند مستوى 22.7 مليون متر مربع.

Spread the love