تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

قال المدير العام لشركة «روبرت بوش» والمورد العالمي في مجال التكنولوجيا والخدمات، إن الإمارات باتت مثالاً يحتذى للبلدان التي أعطت الأولوية للطاقة المتجددة، حيث تتطلع في استراتيجيتها للعام 2050 إلى تحقيق هدفها المتمثل في إنتاج الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.

مضيفاً لصحيفة “البيان” إنّ الإمارات تعمل على استثمار 600 مليار درهم حتى 2050 لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، وضمان النمو المستدام للاقتصاد، مشيراً إلى مسار الانتقال من استخدام الوقود الأحفوري إلى الطاقة الحرارية المتجددة في مجال التدفئة والتبريد يعتبر تحدياً كبيراً على مستوى العالم، ولكن بفضل ظهور التقنيات الجديدة التي تم تطويرها والعمل عليها على مدار السنوات القليلة الماضية باتت عملية التحوّل هذه أكثر سهولة ومرونة.

مؤكداً أن العالم شهد تطورات في مجال الطاقة المتجددة، وأصبح أكثر تنافسية وفاعلية وربحية، ونوّه أن شركة “بوش” ستواصل أعمالها مع مساعيها لزيادة كفاءة الطاقة وأنظمة الشبكات باستخدام التقنيات الذكية. مضيفاً: ليس من السهل على أي شركة التحول إلى محطات الطاقة الحرارية المتجددة بين ليلة وضحاها. ولكن الحكومات في جميع أنحاء العالم تبذل جهوداً حثيثة لإحداث ثورة في صناعة الطاقة المتجددة والبنية التحتية الخاصة بها.

Spread the love