تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

افتتح رئيس الوزراء لشؤون الدفاع في سلطنة عمان، مشروع «جبال-خف» ثاني أكبر مشروعات شركة تنمية نفط عُمان بإنتاج يبلغ 5 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً، ونحو 20 ألف برميل من النفط الخام يومياً.
ويُعد مشروع «جبال-خُف» –الذي يمتد على مساحة 1.68 كيلومتر مربع- ثاني أكبر مشروع في تاريخ الشركة وأكثر مشاريع الشركة تعقيداً من الناحية الفنية.

ويشتمل المشروع على حفر 33 بئراً لإنتاج النفط والغاز تتصل بالمحطة الرئيسة لشبكة أنابيب تمتد بطول 198 كيلومتراً، بالإضافة إلى إنشاء محطة لتوليد 45 ميجاواط من الكهرباء ملحق بها وحدة إعادة استخدام الحرارة المنبثقة من عوادم المولدات لإنتاج البخار المطلوب لعملية إنتاج الكبريت السائل.
وأوضح مدير مشروع «جبال-خُف» أن المشروع الذي تبلغ تكلفته 2.6 مليار دولار أمريكي يصنف ضمن المشروعات العملاقة ويشتمل على إنشاء محطة لإنتاج النفط والغاز تعد أقرب لأن تكون مصفاة نفط منها كمحطة إنتاج تقليدية.

وقال المدير العام لشركة تنمية نفط عُمان: «إن ربط مشروع جبال-خُف بخط الإنتاج مبعث فخر عظيم للشركة، إذ إن البيئة المحفوفة بالتحديات ونطاق هذا المشروع لم يمنعا فريق المشروع من المضي قدماً وتسليم المشروع وفقاً لسجل باهر للصحة والسلامة والبيئة متجاوزين 46 مليون ساعة عمل دون أي إصابة مضيعة للوقت. ولقد أبدى كل من موظفي الشركة والمتعاقدين معها تفانياً مذهلاً والتزاماً تاماً لتخطي العقبات العديدة التي اعترضت طريقهم قبل بلوغ هذه المرحلة من المشروع».
وأوضح أن المشروع يعد «إضافة عالمية المستوى لمحفظة مشروعات الشركة مما يمكّن من تزويد سلطنة عُمان بالطاقة وتوليد الإيرادات وتمويل البحث العلمي والتطوير في مجال الطاقة المتجدّدة والاستثمار في المنشآت والبُنَى الأساسية للطاقة الخضراء».

Spread the love