تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

وضعت سلطنة عمان خطة إستراتيجية شاملة لتنويع مصادر الدخل، وجذب الاستثمارات ضمن “رؤية عمان 2040” التي تهدف لتوسيع مشروعات الطاقة، ومن بينها النفط والغاز.

وفي هذا الإطار، أعلن جهاز الاستثمار العماني تدشين 13 مشروع عبر شركاته التابعة، باستثمارات تُقدَّر بنحو 3.5 مليار ريال عماني (9.09 مليار دولار).

وتتوزع المشروعات على مجموعة من القطاعات، تتصدّرها الطاقة واللوجستيات والأمن الغذائي والصناعة التحويلية والتعدين والخدمات الصحية والسياحة.

وقال نائب رئيس جهاز الاستثمار العماني للعمليات، إن المشروعات تُجسّد إستراتيجية الجهاز وأهدافه التي تتلاءم مع الرؤية المستقبلية لعُمان 2040، موضحاً أن المشروعات تتوزع على عدد من المحافظات، وأن للصناعات التحويلية وطاقة المشروعات أهمية كبيرة، إذ جرى افتتاح مجمع لوى للصناعات البلاستيكية في ميناء صحار، الذي يعمل على توظيف أحدث التقنيات الصناعية.

ويتكون المجمع من محطة استخلاص سوائل الغاز الطبيعي المسال، ووحدة التكسير البخاري، ومصانع البوليمر، ما يُمكّن من الاستجابة للطلبات العالمية المتزايدة.

أما عن مشروع غاز النفط المسال فقد نجح فريق المشروع في إنتاج وتصدير 3 شحنات تجارية حتى الآن من البروبان والبيوتان والمكثفات، مع الاستمرار بنجاح في تحميل صهاريج غاز النفط المسال للاستجابة للطلبات المحلية.

أمّا مشروع منشأة فحم الكوك النفطي في المنطقة الحرة بصحار، فتصل قدرته الإنتاجية إلى 500 ألف طن سنويًا، وهي قابلة للزيادة في مراحل لاحقة.

كما سينتج المشروع 24 ميغاواط من الكهرباء بصفة منتج ثانوي، إذ سيسهم في سلاسل التوريد لقطاعي الألمنيوم والبتروكيماويات، ويزيد التكامل لما يحقق قيمة محلية مضافة.

وعن الطاقة المتجددة  فهي تستهدف توليد 20% من الكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام 2027، انطلق مشروع محطة عبري للطاقة الشمسية الرامية إلى تشجيع استخدام الطاقة المتجددة لتلبية الطلب على الكهرباء.

Spread the love