تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالتعاون مع شركة مبادلة للاستثمار ودوبال القابضة، عن الانتهاء من إنشاء محطة توليد الكهرباء الأكثر كفاءة على مستوى دولة الإمارات، والتي ستسهم بشكل ملحوظ إلى تحسين الأداء البيئي في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي.

تم بناء هذه المحطة وفق أحدث التقنيات بتكلفة بلغت مليار درهم، حيث تستخدم التوربين الغازي فئة H-Class من سيمنس للطاقة، وهو الأول من نوعه في دولة الإمارات، وفي قطاع صناعة الألمنيوم على مستوى العالم، بقدرة توليد تبلغ نحو 600 ميجاوات، كما أنها تعمل على تحسين كفاءة توليد الطاقة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، مما يوفر الموارد الطبيعية ويقلل من التكاليف والانبعاثات الضارة بالبيئة، وتوجد خمسة توربينات أقدم وأقل كفاءة من النموذج الحالي المتطور المستخدم في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وقد تم تعليق العمل بها، لاستخدامها فقط في حالات الطوارئ.

وقد استغرقت أعمال بناء المحطة الجديدة نحو 12.8 مليون ساعة عمل، أي ما يعادل عمل شخص واحد لأكثر من 6000 عام، وقد بلغت القوة العاملة 3,778 عاملاً في ذروتها في نوفمبر من العام الماضي، وقد تم الانتهاء من المشروع بسجل سلامة عالمي ودون وجود إصابات تؤدي إلى إجازة من العمل.
وقد تم إنشاء شركة سيمنس للطاقة التي انبثقت عن شركة سيمنس في عام 2020 كشركة مستقلة، تضم قرابة 91,000 موظف وتعمل في أكثر من 90 دولة عبر العالم.

Spread the love