تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

صرحت «بلومبيرج» في تقرير إن أسعار الغاز الطبيعي شهدت ارتفاعاً تاريخياً خلال الفترة الأخيرة، وهو ما اعتُبر أنه أمر لا يصب في صالح بعض القطاعات الصناعية من بينها منتجو السيراميك في الصين.

 وأضافت إن أسعار الوقود وتكلفته وصلت إلى مستويات قياسية في الأسواق العالمية، مرجحة أن تواصل ارتفاعها خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي أكدت أنه سيهدد الانتعاش الاقتصادي من الآثار السالبة التي خلفها انتشار وباء كوفيد-19.

وقفزت عقود الغاز الطبيعي تسليم أكتوبر 1.2% الجمعة لتغلق عند 4.697 دولار.

وأضافت الوكالة أن الغاز سيُظهر خلال الفترة المقبلة أهميته الكبيرة للاقتصادات العالمية، وأن ارتفاع الأسعار سيؤدي إلى مزيد من الضغوط المرتبطة بالإنفاق بالنسبة للأفراد، الأمر الذي سيضع البنوك المركزية حول العالم أمام خيارات صعبة وتبني سياسات أكثر تشدداً.

Spread the love