تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

طلب وزير الكهرباء في سوريا من المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء بفرض أقصى العقوبات بحق المقصّرين والمهملين في أداء واجبهم في حادثة تسرب الفيول في الشركة العامة لتوليد بانياس وتقييم وضع خزانات الفيول كاملة في المحطة وفي كل محطات توليد الكهرباء.

مؤكداً على مراجعة السياسات العامة وتقييم الاستراتيجيات ووضع استراتيجية واضحة للطاقات المتجدّدة والإسراع في إصدار قانون الطاقات المتجدّدة بما يتضمن ضوابط صندوق دعم الطاقات المتجدّدة إضافة إلى تعديل القانون رقم 32 ليتضمن أحكام ناظمة لقانون الطاقات المتجدّدة.

وشدّد على وضع استراتيجية واضحة للحفاظ على وثوقية الشبكة الكهربائية والعمل على تشكيل لجنة خاصة للكشف على المواد الموجودة في الأسواق، خاصة بالألواح الشمسية وملحقاتها.

كما أكد مدير عام مؤسسة توليد الكهرباء أنه على إثر حادثة تسرب مادة الفيول بدأت عملية كشف وتقييم لكل خزانات الوقود في المنطقة الساحلية بما فيها خزانات الوقود التابعة لمؤسسة توليد الكهرباء والوقوف على حالتها الفنية، وبيّن أن اللجنة الخاصة بالتحقيق بحادثة تسرب مادة الفيول ستصدر تقريراً فنياً مفصلاً عن مسببات الحادثة.

Spread the love