تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

يباشر المعهد الروسي للفيزياء الحرارية نهاية العام الجاري بالعمل على تصميم سيارة طائرة تقلع وتهبط عموديا، وذلك بالتعاون مع مؤسسة البحوث العلمية المستقبلية الواعدة.

صرح مدير المعهد “دميتري ماركوفيتش” إن مشروع “تسيكلوكار” يجب أن يتوّج بإطلاق نموذج استعراضي مأهول للسيارة الطائرة.

أما المرحلة التالية لتحقيق المشروع فهي تصنيع سيارة طائرة كبيرة الحجم تتسع لـ 6 ركاب بوزن نحو طنيْن بمقدورها أن تحمل 600 كيلوغرام من الحمولة المفيدة، يبلغ طولها 6.2 متر وعرضها 6 أمتار.

وأوضح، ماركوفيتش أن السيارة ستكون أولا كهربائية وذلك لاستعراض كل إمكاناتها الجوية، ثم يمكن أن تزود بمحرك هجين، منوّهاً  أن عملية تركيب مراوحها لن تكون مكشوفة، ما يجعلها تقترب بسهولة عمودية من الأسطح ويمكن استخدامها في المستقبل لأغراض عسكرية وإطفاء الحرائق وإنقاذ البشر في مناطق نائية وداخل المدن.

Spread the love