تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

أطلقت الصين مشروعاً لبناء كوكبة مؤلفة من 36 قمراً صناعياً لجمع المعلومات المتعلقة بالكوارث الطبيعية والعلم بها.

وذكرت وكالة “شينخوا” أن العمل في المشروع الذي تنفذه شركة “تيانجين ساتكوم جيوهي” المحدودة للتكنولوجيات قد بدأ في مركز إطلاق مركبة الفضاء الصينية في وينتشانغ جنوب الصين.

ومن المقرر إطلاق أول قمر صناعي من هذه الكوكبة في حزيران عام 2022 على أن يتوالى إطلاق الأقمار الأخرى المتبقية بحلول نهاية ايار عام 2023.

وستوفر شبكة الأقمار الصناعية هذه صوراً عالية الدقة لمساعدة المراقبين على تحديد التشوهات الجيولوجية على مستوى الميلليمتر من أجل قياس احتمالات الكوارث الجيولوجية مثل الانهيارات الأرضية.

Spread the love