تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

بدأت الصين في تنفيذ مشروع جديد لإنتاج الكهرباء من الفضاء وإرسالها إلي الأرض بهدف توفير كميات ضخمة من الكهرباء النظيفة بتكلفة ضئيلة ودون أن ينتج عنها أي تلوث.

وقامت الصين بوضع حجر الأساس للمشروع الجديد بمدينة “تشونغتشينغ” لتنفيذ محطة طاقة شمسية فضائية، وأطلقت على المحطة اسم (Bishan)، وستبدأ الاختبارات الخاصة بهذه المحطة بحلول نهاية العام الحالي، على أمل وجود محطة طاقة شمسية كبيرة تعمل فعلاً بحلول عام 2030.

يقوم المشروع على إطلاق اسطول من الألواح الشمسية بطول ميل في الفضاء بحلول عام 2035 من أجل توليد الطاقة الكهربائية وإعادة إرسالها إلى الأرض، في محاولة لتحقيق الهدف الصيني المتعلق بالحفاظ على البيئة بحلول عام 2060، بحسب تقرير نشرته جريدة “ديلي ميل” البريطانية.

وأكدت الصين إنه بمجرد تشغيل مجموعة الطاقة الشمسية الفضائية بالكامل بحلول عام 2050، سترسل كمية من الكهرباء إلى الصين تعادل إنتاج الطاقة الكهربائية الناتج عن محطة الطاقة النووية.

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية  فقد تم إنشاء مرفق اختبار لهذا المشروع بقيمة 15.4 مليون دولار من قبل البرنامج الوطني للطاقة الشمسية قبل ثلاث سنوات، ولكن تم تأجيل المضي قدما بهذا المشروع منذ ذلك الوقت لتوفير الوقت للمناقشات حول التكلفة والجدوى والسلامة.

Spread the love