تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

أكد مدير الري في هيئة تطوير الغاب خلال لقاء صحفي له على أهمية مشروع إعادة تأهيل وصيانة 28 ألف متر مربع من الأقنية وشبكات الري والعبارات وأسوار الحماية المعدنية القائمة عليها وذلك في منطقة محردة وصولاً إلى مدينة سلحب منوهاً أن مساحة الأراضي الزراعية المستفيدة من هذا المشروع تزيد على 2093 هكتاراً تعود ملكيتها لنحو 2000 فلاح ومستثمر.

بدوره بيّن المشرف على تنفيذ المشروع أنه ينقسم لقسمين الأول يتمثل في تعزيل المصارف الترابية للحد من الفيضانات التي تتعرض لها المنطقة شتاء فيما يركز القسم الثاني للمشروع على صيانة الأقنية بهدف إرواء مساحة قدرها 2100 هكتار وصيانة مناهل المياه والعبارات والبوابات المعدنية ما يسهم في تخفيف أعباء المحروقات اللازمة لتشغيل مضخات الري على المزارعين لافتاً إلى أن عدد القرى المستفيدة من المشروع يبلغ نحو 12 قرية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة فيما يصل عدد المزارعين المستفيدين نحو 2000 مستفيد بطريقة مباشرة و 400 مستفيد بطريقة غير مباشرة.

وأوضح ممثل الجهاز الإشرافي للمشروع أن الفترة المحددة لإنهاء أعمال المشروع هي مع نهاية شهر أيلول المقبل والذي تتمحور أهميته بجريان المياه في الأقنية.

Spread the love