تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

تخطط “جوجل” لاستحداث مقر تقني جديد لها في “وادي السيليكون” في كاليفورنيا، يقع بجوار مركز جديد مخصص جزئياً للأجهزة.

فقد أنفت جوجل خلال السنوات الماضية أكثر من 389 مليون دولار على أرض في شمال سان خوسيه في كاليفورنيا، ومنذ ذلك الحين قدمت الشركة مقترحات أولية مفصلة تظهر خططها الخاصة بالمساحة للمبنى الجديد.

يوجد ضمن المخطط الأولي الذي تم تقديمه على أنه منشأة بحث وتطوير، مركز لعمليات الأجهزة وحرم تقني جديد ومنفصل، يقعان بين مقر جوجل الحالي في ماونتن فيو والمنشأة الجديدة الضخمة متعددة الاستخدامات والمعتمدة مؤخراً في سان خوسيه.
ووقفاً للمخطط، سيشمل الحرم التقني المستقبلي، والذي يطلق عليه اسم “Midpoint” ويستوعب ما يصل إلى 3500 موظف، خمسة مبانٍ مكتبية متصلة بجسر للمشاة، ويقع بجوار ثلاثة مبانٍ صناعية لقسم الأجهزة، بما في ذلك منتجات نيست “Nest”.

وتأتي المساحة الجديدة  لبذل المزيد من الجهود، تحت إشراف المدير التنفيذي لتطوير الأجهزة والخدمات، بما في ذلك “نيست”، ومكبرات الصوت الذكية “جوجل هوم”، وهاتف “بيكسل” الذكي، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة “بيكسل بوك”. فضلاً عن الخدمات التقنية الرائدة مثل محرك البحث، و”يوتيوب”، و”جول كلاود”، وغيرها من الخدمات التي تسعى جوجل للاستحواذ على حصة أكبر لها في السوق هذا العام.
وذكرت الوثائق أن أحد هذه المباني سيخضع لتعديلات كبيرة، وسيخصص 20% من مساحته للأغراض المكتبية، مقابل 80% للتصنيع والتخزين والتوزيع وغير ذلك. وتُظهر خطط الشركة احتواء الموقع الإجمالي على 794 موقفاً للسيارات، بما في ذلك أكثر من 20 موقفاً للشاحنات الكبيرة، بالإضافة إلى العديد من محطات شحن المركبات الكهربائية، وخزانات البروبان

Spread the love