تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي

تحت رعاية رئيس الجمهورية العربية السورية، افتتح وزيرا السياحة والتعليم العالي والبحث العلمي، مبنى المعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية في ريف دمشق (ضاحية قدسيا).

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» كشف وزير السياحة أن مشروع المبنى تم تجهيزه بالكامل لاستقبال الطلبة وتدريبهم، إضافة إلى أهميته كأكبر معهد من نوعه في سورية يضم مقر الكلية التطبيقية للسياحة ذات التعليم المدمج (50 بالمئة نظري + 50 بالمئة عملي) كتجربة أولى من نوعها للتعاون بين وزارتي السياحة والتعليم العالي والجامعة السورية الافتراضية.

وكشف وزير السياحة عن إمكانية أن يستوعب المعهد من 300 لـ 500 طالب، موضحاً أنه سيتم تدريب الطلاب على أفضل التقنيات الحديثة والمناهج الجديدة التي تم إقرارها، مع وجود مخابر ومطابخ وتجهيزات تدريب تماثل المقاييس والمواصفات العالمية، مضيفاً: إنه سيسهم في تأمين اليد العاملة الشابة المدربة، كما أنه سيتكامل عمله مع المدارس والمعاهد الأخرى في جميع محافظات البلاد.

ونوه بالعمل على التوسع بمختلف التخصصات الفندقية، كاشفاً أن التكلفة الإجمالية للصرح بالأسعار الحالية تتجاوز الملياري ليرة سورية، مشيراً إلى وجود 8 معاهد و17 مدرسة فندقية.
وقال: لدينا قريباً أكبر مدرسة فندقية في سورية، سيتم افتتاحها الشهر القادم في منطقة الوعر في حمص، كما سيتم قريباً إنشاء وبناء المعهد التقاني في السويداء، وتم البدء باستكمال المدرسة الفندقية والمعهد الفندقي الجديد في حلب، ليوضع في الخدمة خلال السنوات القادمة، وهناك معهد في درعا بنسب إنجاز 60 بالمئة، وهو موضوع في الخطة لتدشينه خلال الأعوام القادمة.

Spread the love