تيكنيكال ريفرينس | رصد إعلامي

تفقد وزير الموارد المائية يوم السبت الماضي أعمال مشروع خط الجر الثاني لمياه الشرب من أعالي العاصي، ووجه برفع وتيرة العمل فيه ولاسيما بعد تعزيز اعتماداته بنحو ملياري ليرة.

من جهته بيَّن المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب بحماة لـ«الوطن» أن الحكومة ممثلةً بوزارة الموارد المائية، تبدي اهتماماً كبيراً بهذا المشروع الحيوي، الذي يروي مدينتي حماة وسلمية و65 تجمعاً سكانياً بحماة وحمص، ويستفيد منه نحو 2.5 مليون نسمة.
وأوضح أن مجموع الأعمال المنجزة حتى الآن ووفق الأسعار الرائجة، تجاوزت 300 مليار ليرة، لافتاً إلى أنه من الممكن وضع هذا الخط بالاستثمار الجزئي مع إنفاق الاعتماد كاملاً ببداية العام القادم، لأن الاستثمار الكلي له بحاجة لتوسعة محطة القصير بما يكافئ ويستوعب المياه المستجرة بهذا الخط.

وأكد أن هذا المشروع من أهم مشاريع المياه الإستراتيجية على مستوى سورية، ويتضمن محطة ومنشآت توزيع في منطقة القصير بمحافظة حمص، إضافة إلى تنفيذ خط مياه بطول 82 كم بدءاً من المحطة وصولاً إلى مدينة حماة، ومن المخطط أن يروي 65 بلدة وقرية وتجمعاً سكانياً في محافظتي حمص وحماة، يقدر عدد المستفيدين بـ2.5 مليون نسمة. وأوضح أنه تم تنفيذ قسم من مشروع خط الجر الثاني بإنشاء قناة من البيتون المسلح على شكل نعل فرس، والقسم الآخر تم تنفيذه بالاعتماد على قساطل مصنوعة من مادة الفونط المرن المقاوم، ولاسيما الواقعة بالقرب من تقاطعات الطرق وسواها.

Spread the love