تيكنيكال ريفرينس | رصد إعلامي

حققت الأسهم المحلية في دبي وأبو ظبي مكاسب ضخمة جداً في تداولات النصف الأول من العام الجاري وأضافت لرأسمالها السوقي نحو 230 مليار درهم، وسط جملة من المحفزات، أبرزها بقوة الاقتصاد الوطني وقدرته على مجابهة الجائحة، مروراً بحالة التفاؤل بأرباح الشركات النصفية والمتوقع أن تحقق نمواً كبيراً، وطرح «الياه سات»، وصولاً إلى إدراج «ألفا ظبي» كثاني أكبر إدراج في سوق أبوظبي بعد «أدنوك للتوزيع» بقيمة سوقية 200 مليار درهم.

وصعد سوق دبي بنسبة 12.8% ليقفل عند 2810.56 نقطة، على وقع مكاسب أسهم البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والاتصالات، فيما زاد سوق أبوظبي بنحو 35.5% ليصل إلى 6835.4 نقطة بدعم صعود أسهم البنوك والعقار والاستثمار والعقار والاتصالات والطاقة.

واستقطبت الأسهم سيولة قوية في النصف الأول تجاوزت 174 مليار درهم، موزعة بواقع 145.6 مليار درهم في أبوظبي و28.55 ملياراً بدبي. وجرى التداول على 43.6 مليار سهم، منها 23.7 مليار سهم في أبوظبي و19.9 مليار سهم بدبي، عبر تنفيذ 781.6 ألف صفقة.

فقد عزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 14.41% مع نمو «إعمار العقارية» 17.8% و«إعمار للتطوير» 34.5% و«إعمار مولز» 11.5% و«الاتحاد العقارية» 5.4% و«ديار» 6.4%، فيما تراجع «داماك» 1.5%، وزاد قطاع البنوك 14.8% بعد ارتفاع «دبي الإسلامي» 4.5% و«الإمارات دبي الوطني» 28.6%.

وارتفع قطاع الاستثمار 17.6% مع نمو «دبي للاستثمار» 17.2% و«سوق دبي المالي» 24.7%، فيما هبط «شعاع كابيتال» 10.8%. وتراجع قطاع النقل 5.5% متأثراً بانخفاض «أرامكس» 10.9% و«الخليج للملاحة» 28.9% بينما زاد «العربية للطيران» 3.9%.

وتزعم «إعمار العقارية» النشاط في النصف الأول مستقطباً 6.7 مليارات درهم، تلاه «دبي الإسلامي» 3.9 مليارات درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» 2.36 مليار. وحقق «دبي للمرطبات» أكبر ارتفاع بنسبة 88.2%، تلاه «دبي للتأمين» 87.6%، ثم «الاستشارات المالية» 48.3%، فيما كان «الخليج للملاحة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 28.9%، ثم «دي إكس بي» 11.2%، تلاه «أرامكس» 11%.

اما عن دعم صعود سوق أبوظبي فقد ارتفاع قطاع البنوك 23.45% مع نمو «أبوظبي الأول» 29.5% و«أبوظبي التجاري» 10.8% و«أبوظبي الإسلامي» 16.6%، وزاد قطاع الاستثمار 160.72% بعد صعود «العالمية القابضة» 183.3% و«إشراق» 13.2% و«الواحة كابيتال» 14.17%، ونما قطاع العقار21.81% مع ارتفاع «الدار» 21.3% و«رأس الخيمة العقارية» 32.3%.

وزاد قطاع الاتصالات 30.2% على وقع ارتفاع سهم «اتصالات» بنفس النسبة، فيما صعد قطاع الطاقة 13% بعد نمو «أدنوك للتوزيع» 15.5% و«دانة غاز» 16.9% أمام هبوط «طاقة» 3.47%.

وهيمن «العالمية القابضة» على النشاط مستقطباً 39.4 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 34 مليار درهم. وحقق «العالمية القابضة» أكبر ارتفاع في النصف الأول، ثم «أسمنت رأس الخيمة» بنسبة 143.3% تلاه «الشارقة للإسمنت» 106.4%، فيما كان «أسمنت الفجيرة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 57.9% تلاه «فودكو» 42.5%، ثم «الوثبة للتأمين» 24.7%.

وأن المؤسسات مالت نحو الشراء من السوقين خلال النصف الأول بصافي استثمار 1.7 مليار درهم، منها 1.14 مليار في أبوظبي و585.75 مليوناً بدبي، فيما اتجه الأفراد نحو البيع بصافي استثمار 1.7 مليار.

Spread the love