تيكنيكال ريفرينس | رصد إعلامي

أكد وزير الصناعة العراقي خلال زيارته لسوريا  ان “سورية والعراق” بحاجة لتعاون كبير وخاصة بعد أن تعرضتا لضرر كبير بسبب الإرهاب، مبيناً أنه في المرحلة القادمة نحتاج إلى التكامل لذلك فإن توطين الصناعة بين البلدين مهم وضروري، فالعراق وسورية بحاجة لاستثمارات متبادلة وبحاجة لرجال أعمال يمكن لهم جلب أموالهم من الخارج لاستثمارها في بلادهم، فالبلدان يبحثان عن تكامل حقيقي.

واعتبر الوزير العراقي أن المعوقات التي تعترض إطلاق عجلة التعاون الاقتصادي بين البلدين ليست أمنية ولا سياسية، وإنما معوقات تشريعية، فلكل بلد تشريعاته وقوانينه الخاصة في مجال استيراد المواد والتصدير والتعامل مع البضائع الأجنبية، ولذلك هناك حاجة إلى صيغة توافقية تخدم الطرفين بحيث نخرج بصيغة رابح رابح، وأن العلاقات التجارية والصناعية والزراعية تمس حياة المواطن، مؤكداً أنّ كلا البلدين بحاجة للتوازن بالمنطقة لذلك نهتم بالموضوع الصناعي ولا نركز كثيراً على الموضوع السياسي.

Spread the love