تيكنيكال ريفرينس | رصد اعلامي

أكد رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس خلال ترؤسه اليوم في وزارة الإدارة المحلية أن المدن الصناعية تحظى بكامل الدعم كونها تلعب دوراً مهماً في تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية والحكومة تولي اهتماماً كبيراً بالقطاع الصناعي باعتباره رافعة تنموية يعول عليها في المرحلة المقبلة موضحاً أن تدعيم قطاع الإطفاء بالآليات والكوادر البشرية من أولويات العمل في موازنة العام القادم ومن المهم أن يكون ترخيص أي منشأة صناعية مشروطاً بتأمين آليات الإطفاء لها.

ولفت إلى أن تجديد أسطول النقل الداخلي من الأولويات أيضاً وذلك حرصاً على تمكين هذا القطاع من تقديم خدمات النقل الجماعي بأفضل شكل ممكن حيث يتم العمل حالياً على تأمين 500 باص جديد ومن الضروري تشجيع التشاركية في هذا المجال مشيراً إلى ضرورة الاستفادة من قطاع النفايات وإطلاق مشاريع لمعالجتها بالتشاركية مع القطاع الخاص للاستفادة منها في قطاعات متعددة وتحويل هذا القطاع إلى مورد للدخل.

وشدد رئيس مجلس الوزراء أيضاَ على أهمية الربط بين إقامة المشروعات الصناعية واستثمار الثروات الباطنية من جهة والحفاظ على البيئة والمناطق الحراجية من جهة ثانية إضافة إلى منع تشييد أي مخالفات بناء جديدة في جميع الوحدات الإدارية

من جانبه قدم وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف عرضاً تضمن محاور عمل الوزارة وخطتها المستقبلية في مجالات الإصلاح الإداري والمجالس المحلية والتشريعات والواقع الخدمي والمالي والتنموي وواقع المدن الصناعية وإحداث مراكز خدمة المواطن، ومنح الأولوية لتخصيص المقاسم في المناطق الصناعية والحرفية لمشاريع إحلال بدائل المستوردات لافتاً إلى رصد 17 مليار ليرة سورية في موازنة الوزارة عام 2021 لشراء باصات نقل داخلي كما تمت إعادة تأهيل وإصلاح 105 باصات متضررة جراء الاعتداءات الإرهابية ووضعها بالخدمة.

Spread the love