تيكنيكال ريفيرنس | رصد إعلامي

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لأحد أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم، عن تعيين شركة “أركيرودون” لتصميم وبناء جسر بطول 1,2 كيلومتر كجزء من المعبر الكلي الذي يربط البر الرئيسي بالجزيرة الرئيسية للمشروع، والبالغ طوله 3,3 كيلومتر.

وستتولى شركة “أركيرودون”، الرائدة عالمياً في مشاريع البنى التحتية البحرية، تقديم الدعم في مجال الهندسة والمشتريات والبناء لاستكمال بناء جسر شُريرة. وسيتكون الجسر من ثلاثة أجزاء، جزءين قصيرين بطول 36 متراً على طرفي المعبر ومن ثم الجسر الرئيسي وذلك بهدف الحفاظ على الممرات المائية الموجودة مسبقاً للسماح بحرية حركة الكائنات البحرية من خلالها.

وقال جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير: “سيصبح جسر شُريرة أحد نقاط الوصول الرئيسية إلى الجزيرة، وسيكون إنجازه خطوة رئيسية أخرى تقربنا نحو تطوير الوجهة. يعتبر هذا الجسر
مشروعاً بالغ الأهمية بالنسبة لنا؛ فهو أول معبر يربط البر الرئيسي بجزر الوجهة، فضلاً عن تسليطه الضوء على قدرتنا في إنجاز أعمال هندسية ضخمة مع حماية وتعزيز الموائل الطبيعية”.

وتواكب أساليب تصميم الجسر وبناءه المعايير الصارمة للتنمية المستدامة التي تتبعها شركة البحر الأحمر للتطوير. وتشمل التدابير المستدامة المتخذة التحكم الصارم بتحرك أي أتربه ورواسب نتيجة أنشطة بناء الأساسات، وذلك من خلال عوامات المراقبة المتعددة والموزعة بشكل استراتيجي للتنبيه في حين حدوث أي طفرات وتغيرات على السطح. هذا وسيتم إنشاء خرسانة مسبقة التجهيز لأقسام الجسر بالقرب من الساحل لاختصار مسافات نقل الخرسانة من محطات الخلط الموجودة ضمن الموقع.

Spread the love