تيكنيكال ريفيرينس | خاص

أشارت نتائج دراسة عن المناخ الى أن طلاء أسطح المباني في مدن العالم باللون الابيض قد يخفض بشكل كبير من درجات الحرارة في مناطق الحضر، وربما يؤدي الى تخفيف اثر ارتفاع حرارة الارض. وأيد فكرة الأسطح البيضاء التي اعتبرها بعض المنتقدين خيالية العام الماضي وزير الطاقة الامريكي ستيفن شو الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء، كما أشار بحث لعلماء بالمركز الوطني الامريكي لبحوث المناخ الى ان الفكرة محتملة.

وقال المشرف على الدراسة كيث اوليسون “يُظهر بحثنا ان الاسطح البيضاء على الاقل من الناحية النظرية قد تكون طريقة فعالة في الحد من درجات الحرارة بمناطق الحضر. ومازال يتعين رؤية ما اذا كان ممكنا للمدن بالفعل طلاء اسطحها باللون الابيض لكن هذه الفكرة تتطلب بالتأكيد مزيدا من البحث.” ويؤثر تغير المناخ على المدن بشكل اكبر من القرى لان الكثير من المسطحات فيها ومنها الطرق الممهدة بالأسفلت ذي اللون الداكن والاسطح التي تمتص حرارة الشمس بشكل كبير وهذا يخلق ما يسمى “جزر الحرارة” حيث تكون درجات الحرارة أعلى بما يتراوح بين درجة وثلاث درجات مئوية من الريف. ومن شأن الاسطح البيضاء والطرق الافتح لونا ان تعكس هذه الحرارة بدلا من امتصاصها.

واستخدم الباحثون نماذج الكمبيوتر لاجراء محاكاة لحجم الاشعة الشمسية التي ستمتصها الاسطح في المناطق الحضرية وحسبوا انه اذا طليت اسطح المدن في كل انحاء العالم بالكامل باللون الابيض يمكن ان يؤدي ذلك الى خفض اثر “جزر الحرارة” بواقع 33 في المئة. وهذا ما سوف يلطف من حرارة مدن العالم بواقع نحو اربع درجات مئوية في المتوسط حيث ظهر أثر التبريد بشكل كبير في ايام الصيف.

كما تعمل الاسطح البيضاء على ابقاء حرارة المباني من الداخل اكثر لطفا.لكن ثمة مشاكل عديدة تواجه تلك النظرية ، حيث على أرض الواقع يصعب طلاء أي سطح باللون الابيض بالكامل بسبب منافذ التسخين والتبريد والفتحات الاخرى، أما في بلادنا (سوريا) فعلينا أولاً التخلص من التشوهات الموجودة على أسطح الأبنية قبل أن نفكر بطلائها باللون الابيض.

Spread the love