تينيكال ريفيرينس|دبي

ينطلق اليوم معرض الشرق الأوسط للطاقة والمؤتمرات التفصيلية التابعة ضمن مركز دبي التجاري العالمي والذي تستضيفه وزارة الطاقة، ويستقبل المعرض الذي كان يُعرف سابقاً باسم «معرض الشرق الأوسط للكهرباء»، بنسخته هذا العام أكثر من 1100 جهة عارضة تمثل أكثر من 130 دولة، في ضوء التحوّل الكبير الذي يشهده هذا القطاع في المنطقة.

كما سيستعرض أهم رواد القطاع أثر التكنولوجيا المتقدمة في تغيير كامل منظومة الطاقة، ويُتوقع تنامي القدرة الطاقية لدول منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا بمعدل سنوي يبلغ 6.4% حتى عام 2022، كما أفاد التقرير المعني بآفاق سوق قطاعي الطاقة والمرافق لعام 2020، الصادر عن مجموعة إنفورما ماركتس، الجهة المنظمة لمعرض الشرق الأوسط للطاقة.

وتشير توقعات التقرير إلى أن الاستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة في دول منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا ستتجاوز 35 مليار دولار سنوياً مع انتهاء عام 2020. وستنطلق فعاليات المعرض بجلسات عامة تفتتح سلسلة المؤتمرات المرتقبة، تأكيداً على التزام المعرض سمعته ومركزه في طليعة سباق تطوير قطاع الطاقة.

ومن المتوقع أن تكشف الجلسات العامة الستار عن آراء مهمة تخص التطورات المستقبلية لقطاعٍ يواجه مزيجاً معقداً من الحاجة إلى الاستدامة والترشيد في مقابل الطلب العالمي المتزايد على الطاقة.

Spread the love