تينيكال ريفيرينس|رصد إعلامي

أعلنت شركة «نواة للطاقة»، التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، عن استلامها رخصة تشغيل المحطة الأولى من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة المستقلة المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات، ومباشرة الإجراءات الخاصة ببدء تحميل أولى حزم الوقود النووي في مفاعل المحطة، كخطوة أولى للعمليات التشغيلية التدريجية وصولاً إلى التشغيل التدريجي والآمن وإنتاج الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة لاحقاً.

وحصلت رخصة التشغيل على موافقة مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، في 16 فبراير الجاري، بعد عملية تقييم شاملة ومراجعات مستقلة ودقيقة للجاهزية التشغيلية لشركة «نواة للطاقة». وتُخوّل رخصة التشغيل لشركة «نواة» تشغيل المحطة الأولى لمدة 60 عاماً.

وبعد الانتهاء من تحميل حزم الوقود النووي، ستبدأ شركة «نواة للطاقة» تنفيذ سلسلة اختبارات بشكل آمن تماماً قبل البدء في التشغيل التدريجي، المعروف باختبار الطاقة التصاعدي، حيث يقوم مشغلو المفاعل بزيادة مستويات إنتاج الطاقة، وخلال هذه الفترة سيتم ربط المحطة الأولى بشكل كامل مع شبكة الكهرباء التي ستستقبل أول ميغاواط من المحطة. وبمجرد الاستكمال الناجح لهذه الاختبارات ستبدأ المحطة الأولى في براكة مرحلة التشغيل التجاري.

Spread the love