تيكنيكال ريفيرينس | رصد إعلامي:

بلغ إنتاج الاسمنت السوري من القطاعين العام والخاص ما مجموعه 5 ملايين طن سنوياً بحسب ما ذكره المدير العام لمؤسسة الإسمنت أيمن نبهان في تصريح لصحيفة الوطن السورية مضيفاً: رغم كل الظروف فإن المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء قادرة على إنتاج نحو 3.4 ملايين طن إسمنت سنوياً. بعد ان كان إنتاجها 5.4 مليون طن قبل الأزمة. حيث خرج ما يقارب 2 مليون طن إسمن من الإنتاج وخصوصاً في شركة الشهباء التي تعرضت لدمار كامل والشركة العربية للإسمنت والوحدة الاقتصادية التي تعرضت لدمار جزئي في ظل صعوبة تأمين القطع التبديلية.

وبخصوص الشركات المتوقفة في حلب بين نبهان أنه تمت دراسة الجدوى للشركات الموجودة في المحافظة، وأرسلت إلى هيئة التخطيط والتعاون الدولي لطرحها للاستثمار وفق مبدأ التشاركية، وقد أقدم بعض المستثمرين الذين تقدموا ببعض العروض لإعادة إقلاع العربية للإسمنت، وإنشاء خط جديد بتكلفة تقدر بنحو 120 مليار ليرة، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 5 آلاف طن يومياً، في منطقة المسلمية، مشيراً إلى أن يوجد بعض الشركات الخاصة التي هي في طور انتهاء تركيب خطوط إنتاج المتحدة للإسمنت بطاقة 4.5 ملايين طن سنوياً.

وأوضح نبهان أنه إذا قدر لهذه المشاريع الإقلاع والنجاح، فسوف يبلغ حجم إنتاج الإسمنت للقطاعين العام والخاص نحو 12 مليون طن سنوياً، كما تم منح رخص لإنشاء معامل خاصة لإنتاج مادة الإسمنت، بلغت 33 رخصة بطاقة إنتاجية من 50 إلى 60 مليون طن سنويا، ولكن حتى تاريخه لم تباشر أي منها بالعمل على أرض الواقع.

وفيما يخص استثمار مجموعة فرعون لمعامل الإسمنت للقطاع العام في طرطوس وعدرا فإن خلافات بين الجانبين أدت إلى إحالة القضية للقضاء الإداري ومن ثم إلى التحكيم، وذلك بعد أن طلب القضاء الإداري الحجز على أموال المجموعة لضمان مبلغ 20 مليار ليرة.

المصدر: جريدة الوطن، الصورة توضيحية من معمل حماة

Spread the love