تيكنيكال ريفرنس|دبي-البيان

نشرت شركة إي واي (إرنست آند يونغ) في أبريل 2019، تقريراً مستقلاً ذكر أنه يُتوقع أن يبلغ إسهام إكسبو 2020 دبي وإرثه في اقتصاد الإمارات 122.6 مليار درهم من 2013 إلى 2031. ومن المتوقع أن يدعم إكسبو 2020 دبي أيضاً ما يصل إلى 905.200 سنوات عمل خلال الفترة ذاتها، ويسهم في الناتج المحلي الإجمالي السنوي المتوقع للإمارات بما نسبته 1.5% خلال أشهر إكسبو 2020 دبي الستة.

عقود

بحلول نهاية أكتوبر 2019، بلغ حجم العقود التي منحها إكسبو 2020 دبي للشركات الصغيرة والمتوسطة ما قيمته 4 مليارات درهم، بما يدعم هدف إكسبو 2020 دبي المتمثل في تعزيز الابتكار ودعم الشركات الصغيرة.

الإرث

وكان التأكد من ترك إرث هادف ودائم بعد ختام إكسبو 2020 دبي جزءاً من التخطيط من البداية. ويقوم إرث إكسبو 2020 دبي على أربعة أركان: الإرث العمراني، والإرث الاقتصادي، والإرث الاجتماعي، وإرث السمعة.

دستركت 2020

وستبقى أكثر من 80% من منشآت إكسبو 2020 دبي قائمة بعد إسدال الستار على فعالياته لتكون جزءاً من المدينة المستقبلية دستركت 2020. وسيضم مشروع «دستركت 2020» مساحات سكنية وتجارية، وذلك ضمن موقع يحتضن طائفة متنوعة من أرقى مرافق الابتكار والمرافق التعليمية والثقافية والترفيهية.

وأبدى ثلاثة من شركاء المعرض من فئة شريك رسمي أول، وهي «سيمنس» و«مواني دبي العالمية» و«أكسنتشر»، التزامهم بأن يكون لكل منها مقر دائم داخل دستركت 2020. وستؤسس شركة «سيمنس» مقرها للعمليات اللوجستية العالمية للمطارات والبضائع والموانئ في دستركت 2020، في حين ستفتتح «أكسنتشر» مركزاً رقمياً، وتخطط موانئ دبي العالمية لفتح مركز تدريب.

وسيتحوّل جناح الاستدامة إلى مركز للعلوم والأطفال بعد انتهاء إكسبو. وستصبح العديد من المنشآت مثل ساحة الوصل وجناح التنقل ومركز المعارض أجزاء دائمة من دستركت 2020.

Spread the love