يترقب مساهمو شركة الاتحاد العقارية المدرجة في سوق دبي المالي قرارات هامة بتاريخ الشركة، والتي سيناقشها مجلس إدارتها في اجتماعه الذي سينعقد يوم الخميس في 23 من يناير الحالي بعد تأجيل هذا الاجتماع في وقت سابق بسبب عدم اكتمال النصيب القانوني.

ومن أبرز هذه القرارات، اقتراح تحويل بعض الشركات التابعة الى شركات مساهمة خاصة، والذي تنطوي أهميته في الحجم الكبير نسبيا للشركات التابعة لشركة الاتحاد العقارية والمملوكة بنسبة 100% للشركة الأم والتي تبلغ بحسب آخر القوائم المالية السنوية نحو 15 شركة، تعمل في قطاعات متنوعة كخدمات التعليم والمقاولات وإدارة المرافق والأمن وغيرها من القطاعات الحيوية والمرتبطة مع عجلة التطور الاقتصادي في الدولة.

كما تكمن أهمية هذا القرار في العوائد التي من الممكن أن يحققها مساهمو الشركة لاحقا في حال إدراجها المحتمل في الأسواق المالية والذي سيساهم بلا شك في تعزيز حضور هذه الشركات على الصعيد المحلي والإقليمي وإظهار القيمة الحقيقية للشركة الأم وشركاتها التابعة.

مجلس الإدارة سيناقش دراسة حول تطوير دبي أوتودروم، والذي يعد أول مرفق متكامل متعدد الاستخدامات لرياضة السيارات والترفيه في دولة الإمارات، في مسعى واضح من الشركة لتنويع مصادر دخلها واستغلال نمو القطاع السياحي في الدولة والاستفادة من الارتفاع المتوقع في أعداد الزوار بدعم من معرض إكسبو2020 وجهود الترويج السياحي التي تبذلها حكومة دبي .

وعلى الرغم من هبوط سهم الاتحاد العقارية الى مستويات منخفضة، نتيجة وجود خسائر متراكمة في قوائم الشركة المالية وتأثرها بوضع التصحيح السعري الذي يمر به القطاع العقاري بالمنطقة، إلا أن السهم ما زال يحتفظ بجاذبيته في سوق دبي المالي، فقد استحوذ السهم على نحو 30% من أحجام التداولات في سوق دبي المالي منذ بداية العام الحالي كما أظهرت بيانات موقع السوق أن سهم الاتحاد العقارية كان من بين أكثر الأسهم استثمارا من قبل الأجانب بعد شراء أكثر من 5 ملايين سهم في جلسة الإثنين من الأسبوع الحالي، والذي يعكس اهتمام بعض المستثمرين في مستقبل الشركة.

المصدر: البيان الاليكتروني

Spread the love