كشف مدير فرع حمص للمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بحمص علي الرويشدي أنه يتم حالياً إجراء عملية التفاوض النهائي مع شركة ساوي الصينية تمهيداً لتوقيع عقد لإنشاء مصنع لإنتاج السيلكا من الرمال الكوارتيزية بطاقة إنتاجية تصل إلى 100 ألف طن سنوياً وبقيمة 67 مليون دولار لعام واحد، والاستغناء نهائياً عن الاستيراد، مشيراً إلى أن العقد قيد التصديق وسيتم البدء بتنفيذ المشروع خلال هذا العام.

وبيّن الرويشدي أنه تم تشكيل لجنة مؤلفة من المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية ووزارة الزراعة والبيئة والجهات ذات الصلة للعمل على دراسة واقع الحال للمقالع التي توقفت وإمكانية عودتها للعمل والإنتاج، وبالفعل توصلت اللجنة إلى قرار يتضمن عودة جميع المقالع المتوقفة العمل والاستثمار على أن يطبق البلاغ على المقالع التي سيتم منحها تراخيص جديدة من دون أن يصدر شيء بهذا الخصوص حتى تاريخه، منوها بأنه صدر قرار من رئاسة الحكومة يتضمن استثناء مقالع الحصويات التابعة للمؤسسة العامة للجيولوجيا من شروط المسافة وفق بلاغ وزارة الزراعة، إلا أن فرع المؤسسة بحمص لا يملك أي مقالع خاصة به وإنما جميع المقالع الموجودة بحسياء هي خاصة وتعمل على تزويد السوق المحلية بالحصويات.

وذكر الرويشدي أنه وبعد انتهاء العمل بعقود المشاركة مع المستثمرين في مقالع الرمال الكوارتيزية التابعة للمؤسسة والبالغ عددها 30 مقلعاً أواخر العام الماضي، تم الإعلان عن مزايدة لاستخراج واستثمار الرمال في كل تلك المبالغ معاً، وقد رست المزايدة على إحدى الشركات المشاركة على إنتاج كمية 885 ألف طن من الرمال الكوارتيزية لمدة عام بنحو 2 مليار ليرة.

Spread the love